Favorite films

Recent activity

All

Recent reviews

More
  • Oslo, August 31st

    Oslo, August 31st

    ★★★★★

    لوحةٌ سينمائية عن البداية الجديدة و عن كوننا نحن فقط من يقرر الحصول عليها أو التخلي عنها ، قصة مدروسة عن رجلٍ منبعث ، بكل ماهو سيء في ماضيه ، و كل مقلقٍ في حاضره ، و كل غامضٍ في مستقبله ، يعيش يوماً واحداً في مدينته الأم ،  لوحة عن الرجل الذي لم يستطع لملمة روحه و استعادة حياته ، و غرق في التساؤل عن نوعية الحياة التي تنتظره في الخارج... هل يستحقها ام لا ! 


    كل ما في هذا العمل يستحق التقدير ، نصه و حواراته و ايقاعه و روحه و اداء بطله .. توليفة عظيمه من النادر ان تراها بهذه القيمه

  • The Visitor

    The Visitor

    ★★★★

    عندما قابلنا والتر فالي استاذ الاقتصاد لأول مره كان في حالة من الجمود العاطفي لدرجة قد تظن لوهله انه يمر في حالة اكتئاب حاده .. لكن مع مرور الوقت راح تلاحظ انها طبيعة شخصيتة، يميل دائماً بالسلوك المنعزل ويعشق حياته الممله المنغلقه.. يشعر بالارتياح عند عزف البيانو رغم انه افشل ماقد يجيده.. شخصية ساكنه ممله وغير مهذبه، لكن راح تتعاطف مع والتر تلقائياً وتجد نفسك متعلق فيه جداً ومتفهم لسلوكه الهادئ   

    ما اشوف ميزات اخرى ممكن اتكلم عنها ، شخصية والتر كانت محور الفلم كاملاً والممثل ريتشارد جينكينز قدم دور رائع اعشق هالممثل

Popular reviews

More
  • Magnolia

    Magnolia

    ★★★★★

    توماس اندرسون قدر يصنع دراما مأساويه يأسرني من خلالها ..شخصيات تجمعهم ظروف تراجيديه بائسه ورغم تبعثر الشخصيات وخطوطها الا اني كنت مندمج بسلاسه بجميع الشخصيات وجميع الخطوط , مانغوليا هي بيت القصيد لشبكة الحياه الشبكه التي تملؤها الثقوب .. قدمها لنا توماس في ابهى صوره 



    - أنا لدي الكثير من الحُب ، لكن لا أعرف أين أضعه

  • Manchester by the Sea

    Manchester by the Sea

    ★★★★★

    الم الفقدان الالم الذي يحدث ثقباً بحياتك لا يلتئم ابداً ..

    الفلم عطاني جُل الدراما والسوداويه الي كنت محتاجها صنع بيئه دراميه رائعه عشتها وتاثرت من خلالها لدرجة تمنيت اني ما انتهي منها ابد.. اول شي طرى في بالي بعد مانتهيت من الفلم هو البحث عن سبب لتأجيلي المتواصل له ، لان مثل هالافلام هي الرهان الباقي للسينما ولا ابالغ اذا قلت هالفلم هو ذروة العقد الماضي مش سنة 2016 فقط ، دراما ناضجه عمل مكتمل درس عظيم لافلام فئته …