Favorite films

  • Vagabond
  • Girlhood
  • Beauty and the Dogs
  • Support the Girls

Recent activity

All
  • Feathers

    ★★★

  • The Aftermath of the Inauguration of the Public Toilet at Kilometer 375

  • Escape from Mogadishu

    ★★½

  • Permissible Dreams

Recent reviews

More
  • The Work

    The Work

    ★★★★

    أمامنا عملُ وثائقى يقلبُ الموازين رأساً على عَقبِ، ويخالف الأعراف المُعتادة فيما يتعلق بالسجون وقاطنيها وكيفية تصويرهم وتجسيدهم. وأنوى هنا التركيز على نقطتين جعلتْ من الفيلم تجربة جديدة ومتميزة، فسطعَ نجمه وتوهجَ فى الدوائر النقدية حائزاً على ثناء وإطراء مُستَحقين.

    1/
    لا يتشاركُ جميع المساجين فى الفيلم الزنازين والجدران ذاتها فقط، بل ينتمون أيضاً لأدنى فئات المجتمع وأحطها وأشدها بطشاَ وعنفاً: قَتَلَةُ وسفاحون وأفراد جريمة مُنَظَّمَة وتُجار مخدرات. تركيبة مُقتَرِنة فى أذهاننا بحمامات دماء وحروب شوارع وكر وفر مع الشرطة…

  • The Green Ray

    The Green Ray

    ★★★★½

    قد نلحظ من النظرة الأولى تشابهات عديدة بين فيلمي "الشعاع الأخضر" و "فرانسيس ها" تصل إلى حد التطابق: كلُّ منهما يعرضُ لنا امرأة تقاربُ الثلاثين من العمر تواجه الكثير من المصاعب فى حياتها المضطربة ولا تزال تتلمسُ خُطاها فى مرحلة البحث عن الذات، مُتخوِّفة من التقدُّم نحو المجهول. لكن هذا التشابه العابر سرعان ما يتَبْدّدُ مع إلقاء نظرةٍ فاحصةٍ على التفاصيل الدقيقة لشخصيتيه الرئيسيتين: فرانسيس (غريتا غرويغ) ،وعلى غرار دلفين (ماري ريفيري)، شخصية اندفاعية تأخذُ قرارتها مقتديةً بنزوةٍ عابرةٍ، فتقرر…

Popular reviews

More
  • Clash

    Clash

    ★★★★

    There has been much anticipation and controversy preceding the theatrical release in Egypt with several rumors that it will get censored or not released at all and a reporter on National TV called the director a "traitor" and an "anarchist who only focuses on the bad aspects of Egyptian society to capitalize on them." But although it's the most political film to be released in Egypt after the revolution ,in a market dominated mostly by comedies and Hollywood blockbusters, it…

  • Taste of Cherry

    Taste of Cherry

    ★★★★★

    محاولة التعاطى التقليدية مع أفلام (كيارستمى) سرعان ما تقود المُشاهد إلى طريق مسدود. أفلامه لا تحتوى على إرشادات واضحة و حوارات مباشرة لتبين مقاصده و أهدافه, و أسئلة تكتفى بالتعامل مع أحداث الفيلم بشكل سطحى تغفل و تنتقص الكثير من سحر و جاذبية أعماله. فمغزى فيلم (طعم الكرز) ,على سبيل المثال, لا يقتصر على انتحار (بديعى) من عدمه. فـ (كيارستمى) يقدم لنا الشخصية من بداية الفيلم دون التعريف بهويته أو أزمته. فما هى وظيفته؟ أين أهله و عائلته و أصدقاؤه؟…